وعي الخصوبة ليس لكِ لو..

Updated: Jan 4



هناك ٣ عناصر مؤثرة مباشرةً على فعالية استخدام وعي الخصوبة كوسيلة لتنظيم الحمل. هذه العناصر هي قدرتنا على ملاحظة و تدوين علامات الخصوبة الأولية بشكل صحيح، قدرتنا على تطبيق شروط الطريقة و القدرة على فتح و إغلاق نافذة الخصوبة بدقة، و القدرة على تحوير النشاط الجنسي الممارس في وقت نافذة الخصوبة. في عالم موازٍ، كم أحببت أن أقول بأن وعي الخصوبة مناسب للجميع بدون استثناء، و مع أن هذه العبارة تحمل نسبة كبيرة من الصحة، إلا أن وعي الخصوبة قد لا يكون مناسباً لعدد كبير منا، و هنا أشارككم سببين منهما:


غير مستعدة للالتزام


يقوم وعي الخصوبة بتحقيق عدة نوايا لنا كنساء: الوعي الجسدي، مراقبة الصحة الهرمونية، منع الحمل، أو زيادة نسبة حصوله. فليس شرطاً لأي امرأة أن تكون في علاقة زوجية ليتسنى لها الشعور بالتمكين في جسدها. لتعلم وعي الخصوبة و ممارسته بفعالية تصل لـ٩٩.٦٪، فإنه لابد من الالتزام بتعلم الطريقة و وضعها في أوليات جدولك اليومي. لابد من تعلم و اتباع الشروط، التعلم الذاتي أو حضور الدروس مع معلمة، و تدوين الملاحظات بشكل يومي. أكبر استثمار عند تعلم وعي الخصوبة، هو استثمارك في وقتك!


من خلال تجربتي الشخصية، أعلم بأن العمل مع معلمة يحفظ الكثير من الوقت و الجهد للحصول على معلومات دقيقة، و تعلم الطريقة و ممارستها بثقة، كما يزيد من نسبة فعالية استخدام الطريقة لمنع الحمل. هناك العديد من معلمات وعي الخصوبة حول العالم، و لكل منهم طريقتها الخاصة في التعليم. طرق وعي الخصوبة المعتمدة هي ثلاثة: الاعتماد على سوائل عنق الرحم فقط، الاعتماد على سوائل عنق الرحم و درجات حرارة الجسم القاعدية، أو الاعتماد على سوائل عنق الرحم و الاختبارات الهرمونية. بعض المعلمات يعلمون الطريقة محلياً، و البعض الآخر يقدم دورات عبر الانترنت. البعض يعلم الطريقة معك بشكل شخصي، و البعض يفضل تعليم المجموعات. ستجدين معلمات ممن تود مقابلتك بشكل مباشر و الآخر ممن صنعوا دورات مسجلة لمتابعتها حسب جدولك الخاص. كل هذه الخيارات متاحة، و هو خيارك الآن لإيجاد المعلمة و الدورة المناسبة لكِ و لنمط حياتك.


بعد تعلم الطريقة، تدوين الدورة لمدة ٣ دورات على الأقل، و مقابلة معلمتك في جلسات استشارية خاصة، استثمارك لوقتك سيكون محدود لعدة دقائق في اليوم لأخذ درجة حرارتك في الصباح، الكشف عن سوائل عنق الرحم، و تدوين ملاحظاتك على ورقة/تطبيق في نهاية اليوم. إن كنت غير قادرة على تفريغ وقت كافٍ لتعلم الطريقة و التدوين اليومي، فقد لا يكون وعي الخصوبة خيارك الأفضل في هذا الوقت.


في علاقة متعسفة أو مؤذية جنسياً أو جسدياً


ممارسة وعي الخصوبة فريد في كونه يقسم مسؤولية تنظيم الحمل بين الشريكين. على عكس موانع الحمل الأخرى كحبوب منع الحمل الهرمونية، اللولب الهرموني أو النحاسي التي غالباً ما تضع مسؤولية تنظيم الحمل على عاتق المرأة فقط، فإن ممارسة وعي الخصوبة تتمركز على مشاركة الشريكين لهذه لمسؤولية و تحويرهم لممارساتهم الجنسية في نافذة الخصوبة: الوقت الوحيد من الدورة الذي يكون فيه الحمل محتمل. و شكل تحوير هذه الممارسات الجنسية سيكون مختلفاً من شخص لآخر، و لا توجد إجابة واحدة صحيحة. قد تختارين و شريكك استخدام عوازل ذكرية أو أنثوية. أو ربما كان خياركم بجمع العوازل الذكرية مع القذف الخارجي. قد يكون لديكما القناعة بالامتناع التام عن ممارسة أي نوع من أنواع الجنس في نافذة الخصوبة، و الاكتفاء بالممارسات الحميمية كالعناق و التقبيل، أو أخذها كفرصة لاستكشاف هوايات جديدة كالطبخ سوياً، المشي في الطبيعة أو رسم اللوحات. ربما كنتم تملكون شغف استكشاف الذات و الآخر وتوسيع مفهوم الجنس عن مفهومه التقليدي، فتجربون الجنس الفموي، لعب الأدوار و الخيالات، الرقص و التعري، الامتاع الذاتي، و استخدام الألعاب. ليس هناك جواب صحيح أو خاطئ لطريقة تحويركم لممارساتكم الجنسية خلال نافذة الخصوبة، و الجواب هنا هو ما يشعركما كلاكما بالاكتفاء الذاتي على حد سواء.


"ماذا لو كان شريكي غير قابل لعمل هذه التغييرات؟" "إنه يرفض استخدام العوازل" "زوجي يريد مني إنجاب المزيد من الأطفال، و لكني لا أريد" "هو غير مستوعب لفكرة وعي الخصوبة و يظنني رافضة له بشكل شخصي" "حين أرفض، لا يسمع ما أقول" "زوجي يظن بأن ممارسة الجنس معي من حقه على الدوام و متى ما أراد، حتى و إن كنت عير مستعدة أو راضية" "أجبرني زوجي على إزالة اللولب لكي أنجب المزيد من الأطفال"

هذه قصص لنساء حقيقية تصلني في صندوق الرسائل بشكل شبه يومي. و لكل امرأة تمر بإحدى هذه التجارب، أريد القول: أنا أسمعك. لست وحدك. و أنتِ تستحقين الأفضل. في العديد من هذه السيناريوهات، يكون الرجال جاهلين في الغالب. يكون الشريك محب جداً لشريكته إلا أنه لا يعلم ما هي نافذة الخصوبة على سبيل المثال، و لا معنى وعي الخصوبة حتى. كل ما يحتاجه الرجل هنا هو جلسة استشارية مع معلمة وعي خصوبة لفهم الطريقة بشكل علمي و معرفة مسؤوليته المتوقعة لتحقيق نوايا شريكته الصحية، و نيتهما التناسلية.


الحصول على القبول بممارسة الجنس ليس من الأمور المطروحة للمناظرة، سواء بممارسة وعي الخصوبة أو لا. تملك كل امرأة جسدها الذي تسكنه، و لا توجد أي علاقة على هذا الكوكب من شأنها أن تسلب النساء من هذه الملكية! ليس من حق أي زوج إجبار زوجته على الحمل و الإنجاب، و الأكيد أنه ليس من حقه ممارسة الجنس معها بدون رضاها.. هذا الفعل له اسم آخر، و هو الاغتصاب، و إن كانوا متزوجين. حين تكون المرأة في علاقة مع رجل لا يحترم خياراتها الجسدية و الجنسية، و لا يكونان سوياً على ذات الصفحة بخصوص نيتهما التناسلية، فوعي الخصوبة لن يكون وسيلة فعالة لتنظيم الحمل في هذه الحالة.


إذن، لممارسة وعي الخصوبة بشكل فعال، فإنه يتطلب قدرتك على ملاحظة و تدوين علامات الخصوبة الأولية: سوائل عنق الرحم، و درجة حرارة الجسم القاعدية بشكل صحيح. قد يتطلب ذلك وقتاً أطول لبعض الأشخاص بالنظر لمدى راحتهم مع أجسادهم أو صعوبات التعلم. لأن وعي الخصوبة طريقة معتمدة على الاستخدام الذاتي، فقد يشكل ذلك تحدياً لبعض الأشخاص بصعوبات تعلم. لممارسة وعي الخصوبة بشكل فعال، فإنه يتطلب قدرتك على تطبيق الشروط للطريقة المختارة، و القدرة على تحوير الممارسات الجنسية خلال نافذة الخصوبة بالشكل المناسب لك.


وعي الخصوبة هو وعي للجميع ممن لهم القدرة على تعلم الطريقة و انفتاح للتعرف على أجسادهم بشكل مختلف. فوعي الخصوبة مناسب لكِ مهما كانت الديانة التي تعتنقينها، أو المهنة التي تمتهنينها. هو لكِ أياً كان عمرك، أياً كان لون بشرتك، و بغض النظر عن تفضيلاتك الجنسية، إن كنت عزباء، مخطوبة، متزوجة، أو متعددة العلاقات. وعي الخصوبة لكِ إن كان خيارك.





ALL RIGHTS RESERVED TO : NISWA 2020