منتجات الحيض المستدامة لنا و للأرض

Updated: Nov 21, 2019

في كل عام، يخوض ملايين البشر في مختلف بقاع الأرض تحدي رفض استخدام البلاستيك ذو الاستخدام الأحادي. هذا يتضمن – و لكن ليس محدوداً بـ - المصاصات، أكياس التسوق، علب الماء، علب الحليب و العصير، شفرات الحلاقة، و منتجات الحيض.


لحظة! هل قلت "منتجات حيض"؟ اممم، نعم بالتأكيد!



توقفت عن زيارة ممر منتجات الحيض و الفوط الصحية منذ أن بدأت باستخدام أكواب الحيض، و لكنني حين كنت أزورها لاحظت شيئاً غريباً: لا توجد أي مقادير للمحتوى المكون أو المصنع لهذه المنتجات. وكالة الغذاء و الدواء الأمريكية تعتبر الفوط الصحية و التامبون كـ "أجهزة طبية" و لذلك فإنه لا يوجد أي قوانين لكتابة المواد المصنعة لها لهذا اليوم.


فكروا معي، أليست معرفة كل ما يلامس فمك و فرجك و مهبلك مهم على حد سواء؟ الفم و المهبل هما الفتحات الأولية للجسم، و ليسوا أعضاء منفصلة لا تتأثر أو تؤثر على غيرها، بل على العكس! الفم و المهبل جزء من الكل. التعرض للجفاف المهبلي حين استخدام التامبون، المواد الكيميائية المضافة للفوط أحادية الاستخدام، و الفوط المعطرة و المبيضة كلها أمثلة بسيطة لأمور نرفع لها أسئلة كثيرة.


بدأت مؤسسة أصوات النساء للأرض باختبار بعض الفوط الصحية و المواد الكيميائية المصنعة لها عام ٢٠١٤. بعد نشر نتائج اختباراتهم، بدأت العديد من المؤسسات، وسائل الإعلام، و وكالات الصحة باختبار منتجات حيض مختلفة حول العالم. من ضمن المواد الكيميائية التي وُجِدت: كلورين، بنزين، كلوروفورم، و ميثل ايثل كيتون، التي لها احتمالية التعرض لاضطرابات في الخصوبة، الحساسية، الأنيميا، و السرطان. أعلنت مؤسسة أصوات النساء للأرض أنه: "مع أن عدد الدراسات التي حاولت قياس مدى التأثير الصحي لهذه المنتجات قليلة، إلا أنها جميعاً اتفقت على أنه بإمكاننا العمل أكثر على فهم مدى التأثير الصحي على المدى البعيد"


قد تستخدم كل امرأة ١١ ألف فوطة صحية في حياتها. و من المقدر أنه قرابة الـ ٢٠ بليون فوطة صحية، تامبون، و أدوات إدخال التامبون ترمى في مكب النفايات في شمال أمريكا سنوياً، و تأخذ ٥٠٠ عام لتتحلل. هذا وباء عالمي نستطيع المساهمة في القضاء عليه إذ أننا نملك الأدوات و التكنولوجيا المطلوبة بالتحول لاستخدام منتجات حيض مستدامة مثل: أكواب الحيض، الفوط القماشية أو البامبو المستدامة، أقراص الحيض، و سروال الحيض.



لماذا نحتاج أداة بلاستيكية لإدخال التامبون على أية حال؟ ألهذا الحد لا نريد السماح للنساء بلمس أجسادهن؟ أنه من المقلق أن نشهد امرأة بالغة لم تنظر أو تلمس جسدها من قبل. أعلم أن التحول لاستخدام الفوط المستدامة أو أكواب الحيض قد لا يكون فكرة مريحة للعديد من النساء. لا بأس، فشعورك حقيقي! حاولي ألا تحكمي أو تلومي ذاتك. مرت نساء العالم بسنوات عدة من البرمجة و التلقين اللا واعي بكون أجسادهم و دوراتهم تجلب العار أو كونها عبء، أو شيء مزعج. استخدام المنتجات المستدامة سيبدأ بكسر هذه الدائرة و يبدأ ببناء علاقة جديدة بينك و بين جسدك: سترين الدم، ستلامسين فرجك بأصابعك، و ستتصلين بحكمتك الداخلية. أدعوك بأن تكوني لطيفة مع ذاتك و تفتحي قلبك لهذا التغيير.



التحول لاستخدام المنتجات المستدامة سيغير العدسة التي ترين بها جسدك. ستبدئين بملاحظة بعض الأمور التي لم تخطر على بالك من قبل ككمية الدم النازلة أثناء الحيض. ستبدئين ببناء احترام لحكمة جسدك، و الاعتناء به كما يعتني هو بك.


حين تخليت عن الفوط الصحية أحادية الاستخدام قبل ٣ سنوات، بدأت باستخدام أكواب الحيض و لا أجد نفسي عائدة للفوط في أي وقت. اليوم، لا أتخيل حياتي دون أكواب الحيض فآلام الحيض عندي خفت بشكل كبير بسبب هذا التحول. أحب المنتجات المستدامة لأمور كثيرة من ضمنها أنها توفر مادياً على المدى البعيد. قد تستثمرين لشراء كوب أو تشكيلة فوط صحية في البداية، و لكن صدقيني، هذه المنتجات ستبقى معك لسنوات! هي منتجات صديقة للبيئية و لا تسبب جفاف مهبلي أو حساسية أو التهابات. هي جميلة المنظر و مريحة في اللبس و تعمل على أكمل وجه. و الأهم من ذلك كله كونها حل لمشكلة يعاني منها كوكبنا الآن، و خياراتك أنت فقط سيكون لها تأثير طويل المدى.


المصارد:

Plastic Free July

Fertility Friday Podcast: Lunapads & the Diva Cup | Sustainable, Eco-Friendly & Healthy Menstrual Products

Women's Voice for the Earth: Toxic chemicals don’t belong in feminine products. Period.

Women's Voices for the Earth: What’s in Period Products? A Timeline of Chemical Testing


ALL RIGHTS RESERVED TO : NISWA