top of page

تشكل هذه اللحظة تحدياً شخصياً يعيشه كلٌ في دواخله. فها نحن هنا نمر بوقت من الزمان يراهن البعض منا أنه أكثر الأوقات هدوءاً على جنسنا البشري. فقد تغير العالم الذي كنا نسكنه قبل عام ٢٠٢٠ م. بطرق لم يكن لأحدنا أن يتوقعها. تحاول عقولنا وقلوبنا التماهي مع حالة عدم اليقين والخسارة العميقة. قد تعم الفوضى داخل أرواحنا و تتضارب المشاعر في أنفسنا، و نجول بين خوف و غضب و حزن، و إرهاق شديد من ممارساتنا اليومية الاعتيادية

 

ومع ذلك، فإن هذا التوقف العالمي الغريب قد يمنحنا أيضًا لحظات من الامتنان غير المتوقع ومشاعر فتح أبواب الاحتمالات والأمل، والشعور بالاتصال بالآخرين، بتعاطف، و تسليم، و ولادة من جديد. قد رفع هذا الوقت الستار عن تحدٍ نخوضه سوياً، و تغير العالم الذي نعرفه بين ليلة وضحاها. قد ينتج عن هذا التغيير مشاعر مختلفة و متضاربة أحياناً.. فلنتذكر سوياً بأن جميع المشاعر حقيقية و مقبولة: بما في ذلك مشاعر الخوف أو الحزن أو الأسى أو الغضب

 

من المحتمل جدًا أننا نركب طيف المشاعر كل يوم! الكثير من التغيير والتدفق، المد والجزر ... ليس أياً مما نمر به اليوم اعتيادي، و هي فترة من التغيير الذي و لربما يكون بداية خير لنا و لأمنا الأرض. كم نحن محظوظون لاستعدادنا النفسي و الجسدي لهذا التحدي الجديد من خلال وعينا بأجسادنا و دوراتنا.

 

يقدم لنا هذا الكتيب خطوات بسيطة لبدء رحلاتنا لممارسة هذا الوعي ليسود أجسادنا بالتأريض، و الاتصال بالحياة ككل

 

 

دليل النجاة لما بعد"الجائحة" عبر دوراتنا الإباضية

$5.55Price
    bottom of page