Service is unavailable •• الخدمة غير متوفرة حالياً

متاح عبر الإنترنت

ورشة جاء الفرج

لفراسة الفرج و تفعيل السريان الأنثوي

  • ١٥٠ دولار أمريكي
  • ZOOM

وصف الخدمة

إن في جسدك عالم عظيم من القوة والمتعة و الإبداع غير المفعل. لربما نشأت معتادة على شعور الخزي وعدم الراحة الذي يحيط بجسدك الأنثوي. و لربما لا تملكين في قاموسك كلمة واضحة لوصف فرجك -الجزء الخارجي من أعضائك الجنسية-. و قد تشعرين بعدم الارتياح و الرغبة بمغادرة الغرفة في كل مرة أشارك فيها كلمة "فرج"... خذي نفساً عميقاً واستمري في القراءة، لأن ورشة عمل "جاء الفرج" يمكن أن تغير حياتك إلى الأبد -جاء الوقت لتري ذاتك الحقيقية- ماذا لو قلت أنه في ٣ ساعات يمكننا تغيير كل ذلك؟ ماذا لو أخبرتك أنه من خلال التواصل مع فرجك و رحمك، يمكنك إطلاق العنان للثقة المخبأة بداخلك، و وضوح لفهم كينونتك الفريدة؟ قد تتساءلين.. كم هو أمر غريب! كيف للنظر لفرجي أن يكون حدثاً تحويلياً؟ لكن هذا ما حدث لي و لعشرات النساء من مجتمع نسوة الفريد. ساعدتنا فراسة الفرج للتعرف على ذواتنا و ظهورنا عبر حقيقتنا للعالم. لنقود حراكاً ريادياً للنساء المستقلات مادياً و عاطفياً. لنلد ولادات غريزية بدون تدخلات طبية. لنحصل على أفضل تجارب جنسية قد حلمنا بها. و نستشعر عبقرية أجسادنا و كمالنا فيها. ما هي فراسة الفرج؟ فراسة الفرج هي فعل النظر للفرج -بين ساقينا- بمرآة. من خلال هذه المشاهدة، نجذب الانتباه إلى مركز القوة ذاك.. فنتشافى، و نتصل بجوهر أنوثتنا، و المتعة الخالصة التي تسكن بداخل هذا الجسد. قيل عن ورشة عمل جاء الفرج أنها "تجربة تستحق خوضها كل امرأة". فقد ساعدت الأدوات المشاركة في الورشة النساء المشاركات في رحلتهن للتشافي من صدمات جنسية قديمة، كما ساهمت في تسهيل تجربة الوصول للنشوة للبعض، والشعور بمزيد من الجمال و الثقة للتعبير عن الذات بشكل إبداعي في هذه الورشة سوف تحصلين على أدوات وممارسات تجسيدية لنعود للجسد بأمان مساحة للتفكر، و مشاركة الانعكاسات، و التعبير بالفن و الكلمات كتيب ورشة عمل "جاء الفرج" لماذا "جاء الفرج"؟ لأن الفروج قوية! لأنها بوابة إبداعية لنا كنساء، لأنها مركز المتعة والتمثيل المادي لها. من المستعجب عدم تجسيدنا لهذه الطاقة المعطاءة، فقد تبنينا انفصالًا عن أجسادنا و كل ما يخص المتعة فيها عبر ثقافاتنا و القصص المتوارثة. يتجلى ذلك في حياتنا اليومية كعقبات إبداعية وجنسية، انعدام الثقة بالذات و مظهر الجسم، الإدمان، و انطفاء شمعتنا. إن فعل فراسة الفرج لهو وسيلة لنشهد على هذا الجزء المادي من أجسادنا، كدعوة إلى رحلة تشافي عاطفية وروحية. ستدهشين مما يمكن أن يحدث بمجرد النظر إلى نفسك ورشة "جاء الفرج" لفراسة الفرج و تفعيل السريان الأنثوي، لكِ لو كان حماسك يغلب خوفك في إعادة الاتصال بالجسد كنتِ تتوقين للتعبير عن حقيقتك بدون فلاتر كنتِ مهتمة بمواجهة عناصر المقاومة التي تقف في طريقك لتفعيل السريان الأنثوي كنتِ مستعدة لتحمل مسؤولية رحلتك للحرية الجنسية و الإبداعية هل أنتِ مستعدة لتنظري لحقيقتك بعد؟


الجلسات القادمة


سياسة الإلغاء

هذه الخدمة غير قابلة للاسترداد بعد الدفع. في حال وددتم تأجيل أحد لقاءات دردشة جسد، يرجى التواصل عبر هذا الإيميل info@niswa.org قبل يومين (على الأقل) من الموعد المحدد


تفاصيل جهة الاتصال

info@niswa.org